العين الجافة

يُغطى سطح العين العلوي بغشاء دمع رقيق. وتزود الدموع كلًا من القرنية والملتحمة بالأوكسجين ومكونات التغذية، وكذلك بالرطوبة وبمواد تعقيم لمكافحة الجراثيم والبكتيريا، كما أنها تُخلًص العين من الأجسام الغريبة. ويتيح غشاء الدمع طبقا لمكوناته تقديم مساهمة جوهرية في إتمام عملية الإبصار. فهو يسهم في نعومة السطح الأمامي للقرنية وفي استواء الأجزاء غير المنتظمة من السطح العلوي ولو بالحدود الدنيا، وبهذا يضمن الحفاظ على سطح الإنكسار في حالة النعومة وبدون أخطاء بصرية.

الطبيب المشرف

البروفسور الدكتور فيليب ستيفين.


ما هي التداعيات حينما يمزق غشاء الدمع ؟

 لا بد من الحفاظ على التوازن بين مكونات الغشاء الدمعي الثلاثة، لكي تتاح له إمكانية إنجاز مهامه المعقدة: يتألف هذا الغشاء الواقي الذي يغطي السطح العلوي للعين من ثلاثة مكونات، تتمثل في : الطبقة المخاطية والسائل الدمعي والطبقة الدهنية . ومن الممكن أن يتزايد جفاف الجزء السائل من مكونات الغشاء الدمعي (بالتبخر)، لأسباب تتعلق بقلة إفراز الدموع أو بتغيرات في تركيبة الغشاء الدمعي : فهو يفقد في هذه الحالة من متانته ونعومته و استواء سطحه مما يسبب بدوره الإلتهابات و إلحاق الضرر - حتى بالأجفان - إضافة إلى أنواع مختلفة من المعاناة المرضية. وفي البلدان الحارة على وجه الخصوص يعاني الكبار غالبا من جفاف العيون، لاأسباب مناخية. وحينما لا تزود العين بوقاية كافية من تأثير أشعة الشمس، فإن الغشاء الدمعي يتعرض للخلل، مما يؤدي بالتالي إلى تفاعلات تتمثل في إلتهابات جسدية. وتعتبر المعالجة بالقطرات غير كافية في مثل تلك الحالة، ولا يمكن تحديد ماهية تطور الإلتهابات المنعاقبة إلا عبر تشخيص هادف كي يستطاع معالجتها بناء عليه.

تشخيصات جديدة ومعالجات في مركز كولونيا لطب العيون

يعالج خبراء المركز مرضى جفاف العيون وفقا لأعلى المعايير الألمانية القومية والدولية. وفي هذا السياق تتم مواءمة دائمة بين إستراتيجيات التشخيص والمعالجة وبين أحدث المستجدات المعرفية، مما يؤدي إلى تحسين تلك الإستراتيجيات . وأداؤنا التكنولوجي يتم بصورة مميزة في نطاق المعالجات غير الميكانيكية. وبما أن مرضى جفاف العيون يعانون بانتظام في غالب الأحيان من أمراض جسمانية أساسية، فإننا نمارس عملنا ضمن شبكة تخصصات متداخلة في مستشفى كولولونيا الجامعي، بحيث نتعاون بصورة وثيقة مع زملاء لنا من تخصصات أخرى. وهكذا نقدم للمرضى المعنيين الدرجة المثلى من المعالجة الشاملة.